دور المرأة في المجتمع

0

كتبت-اية العتربي

للمرأة دور كبير في بناء المجتمع فلم يكن بناء وتقويم المجتمع يقتصر على الرجل فقط، ولم تكن معنى كلمة بناء هي أن نضع الأحجار فوق بعضها، بل بناء الأجيال، فالذي أنجب الرجل هي إمرأة، والذي صنع رجلاً قوياً يصنع لنا مستقبل كانت أيضاً إمرأة، ولكن الفرق بين وجود رجلاً سئ ورجلاً جيد هي التربية والأخلاق التي تربى عليها كلاً منهما.

ولهذا فإن المرأة هي أساس المجتمع فليست النصف كما يقال، بل المرأة هي كل المجتمع، وهذا ما جعلها الآن يمكنها أن تتعلم كافة المجالات فنجد الآن المهندسة التي تصنع لنا المباني وتقف وسط 100 عامل ينفذون التعليمات التي تنطقها إمرأة، ونجد الطبيبة التي تنقذ أرواحنا إمرأة أيضاً، وهذا ما يجعلها لن يأتي يوماً وتصبح نصفاً إطلاقاً.

فنجد أن لقد عانت المرأة لكي يكون لها الحق في التعليم مثلها مثل الشباب، ونجد أن ما قدم لنا هذه المنحة هو رفاعة الطهطاوي الذي ساعد في بناء مدارس للبنات، والتي قام بوجودها من أجل أن يكون للمرأة الحق في التعليم، وفي العمل، ومن حقها ألا تكون كافة مسئوليتها هو الخدمة في المنزل فقط.

ومن هنا جاء تحرر المرأة من كافة القيود التي وجدت في هذا العصر، شعرت المرأة بقدرتها على التعليم وعلى تغيير مصيرها وأن يمكنها أيضاً أن تصل للتعليم الجامعي الذي سيصل بها إلى أن تجد في أيديها شهادة تعمل بها في مجال العمل الذي وضعت له الهدف في طموحها، وهذا ما جعل المرأة في هذا العصر إستطاعت تغيير نمط تفكير الكثير من النساء.

فلم يعد هناك ما يسمى خدمة الرجل، لأن مفروض عليها أن تفعل ذلك، بل يمكنها أن تفعل ذلك بإرادتها الكاملة، فالمرأة لها كافة الحقوق مثلها مثل الرجل، فتساوت المسافات بينهم، ولكن مع مرور الوقت لم يريد الرجل أن تصبح المرأة متساوية معه في كافة الحقوق والواجبات، فظهرت قصة سي السيد التي توجد حتى عصرنا الحالي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.