ضمن جلسات بدلوما الاعلام والتسويق الكشفي “الديب ” يؤكد أن صحافة الموبـايل .. تضـع العـالم في بوتقـة واحـدة

0

كتب السيد عنتر
تحدث مدير تحرير “الملتيميديا ” في مؤسسة “اونا” للصحافة والإعلام الأستاذ أسامة الديب عن حال والإعلام الجديد وما وصل إليه في ظل جائحة كورونا ، مؤكدا أن “الموبايل” أصبحت الوسيلة الأبرز والأسهل في نقل الأحداث وتبادل الأخبار المباشرة سواء على المستوى الشخص أو على المستوى الاجتماعي ، جاء ذلك في ثنايا حديثه في الجلسة السادسة في دبلوما الإعلام والتسويق الكشفي التي يقيمه الاتحاد العربي لرواد الكشافة والمرشدات بالتعاون مع معهد الأهرام الإقليمي للصحافة افتراضيا عن بُعد والتي انطلقت منذ الرابع عشر من مارس الجاري وتستمر حتى أبريل من شهر أبريل القادم
وأكد “الديب” أنه أصبح بإمكان كل فرد نقل كل ما يدور حوله من أحداث وإخراج مادة إعلامية عن طريق الموبايل ، مشيرا إلى مجموعة من الضوابط والإرشادات التي يجب أن يتم الأخذ بها أثناء استخدام الموبايل كوسيلة إعلامية
وتطرق “الديب ” خلال الجلسة إلى آلية العمل عما أصبح عليه الإعلام في ظل جائحة كورنا ثم انتقل إلى ذكر أهمية الموبايل في نقل صورة متكاملة عما يحدث في العالم متطرقاً الى عدد من الأحداث التي شهدها العالم وكان الموبايل هو الناقل الأول لها .
وتحدث” الديب” عن أهم الأساسيات والضوابط التي يجب أن يركز عليها المصور أثناء استخدامه للموبايل في تصوير الفيديو والتي كان من ضمنها، استخدام وضعية الطيران، الانتباه لذاكرة الهاتف ، عدم وضع الأصابع أمام الكاميرا ، الحرص على جودة الصوت, تطبيق قاعدة الأثلاث في أخذ الصور والابتعاد قدر الإمكان عن استخدام الزوم والتصوير بشكل متتابع.
ثم انتقل بعدها إلى شرح القواعد الأساسية في التصوير والتركيز على الأبعاد الأساسية للصورة ومتى يتم استخدام كل لقطة من اللقطات الخاصة بالتصوير كاللقطة متناهية الطول، اللقطة الواسعة، اللقطة الطويلة، اللقطة متوسطة الطول واللقطات القريبة سواء كانت متناهية القرب أو متوسطة أو شديدة القرب، وقد تضمن عرضاً لصور توضيحية لمختلف أنواع اللقطات .
وفي ختام الورشة تطرق المحاضر الى ذكر المعدات الخاصة بالتصوير وقد شهدت الورشة تفاعلاً كبيراً من قبل المشاركين لا سيما في تحليل الصور التي تم عرضها من قبل المحاضر .
متابعة الرائدة خديجه القاسمبة

Leave A Reply

Your email address will not be published.