كورونا ودور المثقفين في التوعية

كتب / أشرف الشرقاوي

0

كورونا ودور المثقفين في التوعية

ليس الجندي وحدة هو من  يحمل السلاح , هناك أخرون يحملون سلاح العلم والمعرفة , ولا يقل دورهم عن الجندي في خط المواجة .

فالعالم الأن في كارثة ووباء يجتاحة في كل البلدان,

وأعتقد أن كل وسائل الأعلام تقوم بدورها في التوعية وطرق الإحتياطات والحماية  من عدم الإصابة , ولكن هذا لا يكفي فهناك من لا

ُيلقي بالا لتلك الإرشادات والنصائح بل يصر علي كسر القواعد في الطرقات والمواصلات العامة وأماكن العمل . فهنا يأتي دور المثقف

والذي يحمل سلاح العلم والتنور والمعرفة ليقوم بدورة في إقناع هؤلاء المصرين علي كسر القواعد , ليبرهن لهم بالدليل بأنها حماية له

ولأسرتة وكل من حولة . فيجب علي المثقف إستخدام علمة في تنوير الناس وتعليمهم كيفية إتباع خطوات السلامة لحمايتة وحماية

اسرتة ,والحمد الله أصبحنا نمتلك الأن الكثير ون وسائل الأعلام المسموع والمقرؤء . وناهيك ايضا عن مواقع التواصل الاجتماعي الذي

لا يخلو من أي بيت أو تليفون محمول . يستطيع من خلاله المثقف أن ينشر الوعي ويوضح الايجابيات والسلبيات  . ويوضح خطورة

المرض وتبعاتة . فيا أيها المثقفين عليكم دورا كبير وهام , لتوجية المواطنين  وتوجية أهلنا وذوينا من هذا الوباء العظيم , فلا تقف

مكتوف الايدي , بل علينا أن نفكر جميعا في طرق كيفية إيصال الوعي للناس , في الطرقات في المواصلات في الاماكن العامة في

المدارس في المساجد  فعليك أيها المثقف دورا لابد وان تؤدية تجاة أبناء قومك  وتجاة بلدك وتجاة أهلك . فلعن الله من حبس علما كان به

يستطيع أن يحث الناس علي الفهم والوقاية ولتجعل ذلك يا أخي المثقف صدقة وليجعلها الله لم في ميزان حسناتك.

Leave A Reply

Your email address will not be published.