إزرفوا الدموع يا عرب

0

نشجب ونندد ونتعاطف ونستاء ونزرف بعض الدموع ,كما تعودنا قلوبنا معك يا فلسطين.فذاك الشجب والتنديد والتعاطف كافلين بردع اسرائيل, ووقف الغارات الوحشية والتصعيد ضدد شعب أعزل يموت وٌيغتصب. وها نحن العرب كما تعودنا ولم نأتي بأي جديد يعترينا الضعف والخزل والفرقة والمصالح الأسمي حتي ولو كانت علي جثث الأبرياء . تُضح الأموال للخارج يا عرب فأصبحت رقابنا تحت أيديهم, وبأموالنا نموت وٌنغتصب. ماتت فيا الشهامة والنخوة ومات فينا الإحساس وماتت ضمائرنا ودٌفنت في قبور الضعف والخزي والندامة.
هكذا شعارنا المصالح التي هي المقام الأسمي للشعوب العربيه . تجمعنا الفرقة والشتات ولوائنا الضعف والخزي والإنكسار . ندفع ما نجنية من أموال لنال الحماية ونتواري ونختبئ خلف دول البلطجة والنفوذ . نتواري خلفهم طامعين في الحماية , نرضي بالأهانة والإمتهان حتي لا ينالنا بطش الخائبين, بضعفكم ووهنكم أصبحتوا كقطعة لحم مشواة موضوعة في طبق لا حول لها ولا قوة يمزقها من يأكلها كما يشاء بسكينة يمزقها إلي قطعا كبيرة أو صغيرة كما يشاء ويمزقها إربا ويمضغها ويبتلعها في رضاءاً تام . فلماذا يا عرب دورنا في الحياة هي أن نٌأكل وٌنبتلع , لماذا دائما نأخذ دور الضحية, لماذا دائما دورنا في مسلسل الحياة هو دور المجني علية المظلوم المدحور المأخوذ حقه لماذا يا عرب بأموالنا نموت ونغتصب.
إتفقنا علي الأ نتفق ودستورنا العربي أنا ثم أنا ومن خلفي الأخرين فعلام هذا الخزي يا عرب؟ الأموال لن تأتي بالحماية وبألاموال لن تشتري الشهامة ولا الرجوله ولا البطولة.
وبأموالك تلك تظل أنت التابع الذي يتلقي الأوامر طمعاً في الحماية . وأنتم كما تعودتم وكما تعرفون جيدأ بأن لا عهد لهم . ووظيفتهم في الحياة هي دحر العرب والاستيلاء علي كنوزهم.فيا ويلي يا عرب بأموانا نموت ونٌغتصب .
كنت بالأمس أحلم بالحلم العربي وأتغني بالتوحيد يا عرب وحلمت بوطناً عربياً قوي لا حدود لا لواء غير لواء لا إله إلا الله محمدأ رسول الله , القرار واحد , اليد واحدة نسعي الرأي واحد لأخذ حق المظلوم.
ولكنني أعتذر وبشدة أعتذر فالحلم أصبح كابوساً ,لأني بالفعل لم أجد إلا بعضاً من فتات العرب.
فيا حسرتي يا عراقًاً تمزق و يمن تفرق ,ودموعا تزرف دما علي سوريا التي ٌقطعت أوصالها وعلي سودان ٌقسمت وعلي تونس التي ٌشتت وحسرتي علي لبنان التي أٌحدبت وعلي فلسطين التي أٌغتصبت وعلي البلد الحرام التي أوقعوها في ويلات الحروب وتمغصت فمن تبقي يا أخوة العرب ُنعول علية ونستند الكل هوي وسقط وبأموالنا نموت ونٌغتصب .فيا حلمًا ضاع وٌأغتصب فإلي اين يا حكام العرب … الي اين يا حكام العرب .
بلادي ….بلادي …..بلادي لكِ حبي وفؤادي
بلادي … بلادي …. بلادي لكِ فخري ومنكِ
عزتي وأمجادي …… فمنك كرامتي يا جيش بلادي
فأنت درعي وحصني وأمني وأماني ضدد الاعادي

Leave A Reply

Your email address will not be published.