حوار خاص مع المدير الفني للأنشطة لجمعية رسالة بكفر الشيخ

0

حوار :محمد رمضان

إذا أردت السعادة لمده ساعة خذ قيلولة ،وإذاأردتها لمده يوم كامل اذهب لصيد الأسماك، وإذا أردت السعادة لمدة عام تحتاج إلي ثورة، أما إذا أردتها لمده الحياة ساعد شخص ما.

الأستاذ “إيهاب القادوم” المدير الفني للأنشطة لجمعيه رسالة فرع كفر الشيخ ، في حوار خاص معنا.

فعند سؤالة عن الخطة التي وضعتها الجمعية والتي تنفذها بالفعل خلال الأيام المقبلة
أجاب سيادتة: على أن هناك مسابقة بين المتطوعين علي مدار شهر كامل، بمعني أن يكون لكل تيم تارجت معين يتم تحقيقة خلال شهر، وذلك عن طريق جمع التبرعات سواء أكانت مواد غذائية أو مبالغ نقدية أو غيرها من التبرعات،وذلك استعدادا لشهر رمضان المبارك.

وأوضح “قدوم “عن الأنشطة الموجودة داخل الجمعية،بأن الجمعية يوجد بها العديد من الأنشطة مثل بناء الاسقف ، ووصلات مياة وكذلك خدمات طبية كصرف الأدوية، والقوافل الطبية، والعمليات ،وتجهيز عرائس، وإعمار مساجد ،ودعايا ،ومعارض، ومشاريع، وغارمين، وزيارات لدور الأيتام، والمسنين وغيرها من الأنشطة.

كماأشار” قدوم”عن النشاطات التي تعمل داخل مقر المحافظة تكون في جميع المراكز والقري التابعة لكفر الشيخ، مشيراً سيادتة عن عمل الجمعية في كل مكان ،سواء أكان قرية أو مركز ،فلا فرق بين قرية ومركز في تلك الحالة.

من ناحية اخري كشف لنا “إيهاب” عن وجود مجمع رسالة الخيري بالحامول، ويشمل مسجد، وسنتر دروس ،ومقرلتحفيظ القران، وحضان خيري، جاري العمل علية ،لإفتتاحة خلال العام الجاري.

ومن جانبة، قام بشرح كيفية توزيع الأموال
مشيراً أنها تدخل الجمعية بإيصال مختوم بها ،موضحاً سيادته أن التبرع يكون مشروط لكل نشاط حسب نية المتبرع وبعد إستكشاف الأسر المستفيدة للتأكد من درجة استحقاقها ، يتم المساعدة وصرف الأموال.

كما أجاب سيادتة عند سؤالة ما الذي يميز جمعية رسالة عن غيرها من الجمعيات ،مشيراً “إيهاب” علي أنها تضم أكثر من”63″فرع علي مستوي الجمهورية ،مما جعلها من أشهر وأرمق الجمعيات في مصر.

كذلك ذكر”إيهاب ” دور المتطوع في الجمعية موضحاً أن المتطوعين ،هم رأس مال الجمعية و المتطوع، نفسه هو من يقوم بكل الأعمال التطوعية داخل الجمعية ،سواء أكان من فرز ملابس، أو تنفيذ وصلات المياة أوبناءأسقف وغيرها من الأنشطة .

كمابين “قادوم” الفائدة التي ترجع لكل متطوع مقابل المجهود الذي يبذلة مؤكدا أن المتطوع عند دخوله الجمعيه، يكتسب العديد من المهارات والعلاقات سواء أكانت بين زملائه، أو أشخاص آخرين ،و يسمونة الصحبي الصالحة ،كما يستفاد أيضا من قوةالجانب الشخصي كمهارات التواصل ،والتعامل وكذلك الجانب الاجتماعي وآخيرالديني .

ووجة “إيهاب “نصيحة لكل شاب وفتاة لديهم وقت فراغ ،أن يقوموا بإستغلال الوقت بشئ جيد، والمشاركة في الأعمال التطوعية بصفة عامة سواء كان داخل الجمعية أو غيرها.

كما وجه مدير فرع جمعيةرسالة كل الشكر لكل متبرع ومتطوع ،نحن بكم مستمرون لمساعدة أكبر عدد من أسيادنا الفقراء،وفقكم “الله “وأصلح أحوالكم ،علي ما تقدموة من خير، وأدام استخدامكم للخير، ولكم جزيل الشكر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.