(لا تبحث عن السعادة في المكان الذي فقدتها فيه)

كتبت / مـــــني جــــــلال

0

(لا تبحث عن السعادة في المكان الذي فقدتها فيه)

الحياة عبارة عن محطات
وكل محطة هي انطلاقة لمحطة أخرى فيجب أن تكون مستعداً للانطلاق واللحاق بالركب ولا تلتف لتلك النقطة التي توقفت عندها كثيرا مارس حياتك بناء على المستجدات
تغير ايجابيا مع المتغيرين ولا تلتفت لذلك المكان الذي فقدت فيه سعادتك وافتح عينيك لما هو قادم فسترى السعادة في كثير من جوانب الحياة لا تتراجع للخلف بحثا عما فقدت وافهم أن المكان يتغير والزمان يتغير تأتي أفكار وتتبدل أفكار
وتصير التحولات إما جذرية أو سطحية والفرص تأتي وتذهب والاشخاص يتبدلون ولا شئ يبقى على حاله
لا حبيب يبقى ويوفي ولا صديق يصدق الوعد ولا احد يبقى لي احد ولا احد يموت بغياب احد
كل ما عليك فعله أن تكون مستعداً للتغيير لا تنصدم من شئ فاطبيعه الحياة التغيير وما كان لك اليوم قد يصير لغيرك غدا تعامل مع ذلك بتقبل عال حتى لا تخسر نفسك وتنطحن في دوامة الهموم والآلام التحولات التي تصير في حياتنا قد تتزامن معها بعض الصدمات وبعض الخسائر
لكن في المقابل هناك خير باطن لا نعرفه ولا نعي له الا مع مرور الوقت فمن الأولى ألا تتعلق بشئ أو ترتبط به حد العمق حتى لا تتألم حينما تفقده
نصحية
اشخاص لا يرغبون بك في حياتهم غيرهم
مكان لا تجدسعادتك به ولا امانك اتركه موقف كسرك وجرحك تالم ولكن لا تبقى تبكي على الاطلال
انتبه من اهدار حياتك أو تضييع وقتك استمتع بكل ما تراه واخلق لنفسك السعادة واصنع لها الفرح واجه بتحدي وتسلح بالارادة واخلق الفرق في حياتك….
Leave A Reply

Your email address will not be published.