يحسبون أن المشاعر تسليه ولعبة ورق

كتبت / مـــــني جــــــلال

0

يحسبون أن المشاعر تسليه ولعبة ورق

كل شي أصبح لعبه حتى مشاعر الناس

مشاعرنا اصبحت تسليه بايديهم هؤلاء الذين لاشغل لهم
سوى العب على مشاعرنا رغم صدقنا في مشاعرنا لهم الي اننا نكتشف بعد مانتعلق بهم انها مجرد تسليه من اخراجهم وبطولتهم اصبحنا لانعرف من الصادق منهم ومن الكاذب
واصبحت من هويات الكثير اللعب بمشاعر الناس
مؤلـــم
محزن
قاسٍ
اللعب بمشاعر وعواطف الآخرين
كثيراً ما أسرح بتفكيري في حال الناس وتصرفاتهم
وأجدها في بعض الأحيان تدهشني وتثير فضولي لمعرفة الأسباب وأتساءل
لماذا؟
لماذا الناس تغيرت ؟
لماذا أصبحت المشاعر الصادقة شيء نادر؟
لاأنكر أن للمشاعر الصادقة وجود ولكن عند من ؟
لماذا أصبحت المشاعر صفقة رابحة للحصول على مايريدون ؟
والأسوء أن تكون لعبة
لماذا أصبحت الأحاسيس والمشاعر لعبة مسلية في يد الكثير ؟
هناك اناس اصبحو يتلآعبون كالزهر والورق تنآسو انه هنآك من ينظر اليهم وكما تدين تدآن
فهل ترضى ان يلعب بك ويقلل من شأنك؟كيف ترضآهآ على غيرك؟
هل هو كره للشخص وتفعل به ماتفعل عندمآ تلعب عليه ؟
أو هي تسليه لتثبت لنفسك انك ذكـــي وحاذق !
ليه الوفا؟
في دنيا مافيها وفا
في دنيا ما فيها صفا
غير الخيانه والجفا
وأين العطا وأين الحنان؟
وأين المحبه والامان؟
فينك يا ذاك المكان؟
ياللاسف انه أختفى

ليه الخيانه في النفوس؟

ليه القوي دايما يدوس ؟

وما أعظمه اللي خفا

وليه الظلم اصبح كثير؟

وليه البرد ما به دفا؟

ليه المصالح في الصديق؟

وليه الصدق ماله رفيق؟

حتى الطريق دايما يضيق

وليه الوفا فينا أنطفى ؟

ليه الكلام ليه الجروح ؟

نجرح بعضنا في وضوح

وتنهدم فينا الصروح

وندعيي انه أختفى!

ليه الثمن ؟

كل شئ أصبح بالثمن ؟

حتى الزمن

ياخذ ثمن ( عمرك ثمن ) !

ياخذ ولا عمره أكتفى !

للأسف هذه الحقيقه

كل واحد في طريقه

ويطلع على أكتافه رفيقه

وتندثر كلمة وفاء !

ونبقى دايم ضايعين !

ونقول أيه اللي حصل !

اللي حصل مات الأمل

وياللاسف مات الوفاء !

Leave A Reply

Your email address will not be published.