“بريزنتيشن لايف” كلمة السر والجندى المعلوم في تطوير قناة الأهلى والطفرة المهنية والإدارية الشاملة

0

أداء شركة “بريزنتيشن لايف” صاحبة الحقوق والعلامة التجارية لقناة النادى الأهلى والتابعة لشركة ستادات الوطنية، في عهدها الجديد الحالى وما حققته من طفرة إدارية ومهنية في فترة وجيزة، إنما يؤكد أن هناك إدارة واعية، تمتلك أدواتها، وقدرة على الإدارة بالأهداف، والابتكار والتطوير.

ومنذ أن تسلم المجلس الجديد، إدارة شركة استادات الوطنية، ظهرت بصماته مبكرا، وأعاد فضيلة المصداقية لأعضاء وجماهير النادى الأهلى، من خلال الطفرة فى تطوير قناة النادى الأهلى، إداريا وماليا ومهنيا.

فشركة “بريزنتيشن لايف” التابعة لشركة استادات الوطنية والمسئولة عن إدارة قناة النادى الأهلى، في عهدها الجديد، أحدثت طفرة حقيقية داخل القناة، وهو ما أثار السؤال الصعب: كيف استطاعت شركة “بريزنتيشن لايف” أن تدير ملف قناة الأهلى، بقوة ورشد وحكمة وقدرة على ضبط الأداء المالى وتسديد الديون وترشيد النفقات، مع ضبط إدارى سريع، وإعادة توظيف الكفاءات بشكل متميز، وبالتوازى مع تقديم محتوى لائق بقيمة القلعة الحمراء وشعبيتها الجارفة؟
وظهر ذلك جليا في خريطة البرامج الجديدة التي ظهر بعضها للنور بالفعل ونالت استحسان وإشادة جمهور الأهلى، بينما مازال البعض الأخر في مرحلة وضع الرتوش الأخيرة، ويتم الترتيب له بعناية فائقة في إطار الخطة الشاملة والطموحة لتطوير قناة الأهلي ببرامجها ومحتواها واستوديوهاتها للوصول بها إلى مستوى يرضى عنه كل مشجع ينتمي للقلعة الحمراء وتنال إعجاب كل مشاهد مصري، مع الوضع في الاعتبار شراسة المنافسة.
البداية كانت مع “برنامج البيت الكبير” الذى تم تطويره وإعادة هيكلته ويقدمه الكابتن إسلام الشاطر، وفقا للسياسة الجديدة، بما يضفى على البرنامج أجواء الأسرة المصرية الأهلاوية التي تجتمع أمام شاشة قناة الأهلى يوميا للتعرف على كل ما يدور في أروقة الكيان الكبير، وجعلهم فخورين بشاشة ناديهم، مع توفير أفضل تكنولوجيا التصوير الحديثة، والالتزام بأن تكون القناة منبرا لنبذ التعصب.
وكذلك برنامج “المجرى” الذى يقدمه النجم الكبير مصطفى عبده العائد للتألق عبر قناة ناديه، وجاءت إنطلاقة برنامج “المجرى” عملاقة وحققت أرقاما خيالية في نسبة المشاهدة بعدما استضاف في أولى حلقاته الأسطورة حسن حمدى رئيس النادى الأهلى الأسبق، وأيقونة الإنجازات والنجاحات والأرقام القياسية في تاريخ القلعة الحمراء.
ولم تتوقف الطفرة المهنية في المحتوى عند هذا الحد، فامتدت يد التطوير والابداع لباقى البرامج، ويتم التجهيز حاليا لفقرة طبية ثابتة في برنامج “10 الصبح في الأهلى”، بجانب التجهيز لبرنامج جديد يحمل إسم المحترف يقدمه الكابتن هانى رمزى ويتناول كل ما يتعلق بالكرة العالمية وكيفية نقل الكرة المصرية إلى عالم الاحتراف الحقيقى من واقع خبراته الكبيرة كأفضل اللاعبين المحترفين في مصر، بالإضافة لعودة برنامج “ملك وكتابة ” لموعده القديم يومى الإثنين والخميس كما اعتادت عليه الجماهير الحمراء للرد على كل ما يثار حول القلعة الحمراء في وسائل الاعلام، بالإضافة إلى برامج أخرى ستكون مفاجأة.
وتم عرض الخطة الكاملة على مجلس الأمناء، الاثنين الماضى، والذى شارك فيه الكابتن محمود الخطيب، رئيس مجلس إدارة النادى الأهلى، ونائبه العامرى فاروق، وخالد الدرندلي، وخالد مرتجى، بجانب مشاركة المهندس سيف الوزيرى، رئيس مجلس إدارة شركة استادات الوطنية، وإسلام الشاطر، المدير التنفيذى لشركة بريزنتيشن لايف، التابعة لشركة استادات، والمشرفة على قناة الأهلى، وإيهاب الخطيب المشرف على إدارة قناة الأهلى، وأخرون.
وتم الموافقة على خطة التطوير، واشادوا بالخطة والجهد المبذول لتطوير قناة الأهلى.

ووعد المهندس سيف الوزيرى، رئيس مجلس إدارة شركة استادات الوطنية، بأن هناك المزيد من الخطط، والمفاجآت، التى ستقدمها شركة برزنتيشن لايف، إحدى الشركات التابعة لشركة استادات، لقناة الأهلى، بما يليق أن تكون منبراً معبراً وقويا عن القلعة الحمراء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.