نهال البحراوي ..تكتب ليله الفاوي صاحبة لقب “مُبدعة الصعيد”

0

من هي الأديبة ليله الفاوي ؟
ليله حماده محمد فاوي من محافظه قنا في مدينه نجع حمادي، الثانية علي دفعة ٢٠١٨ في كلية الآداب قسم التاريخ ..
ما هي مسيرتك الأدبية ؟ كانت موهبة أم مقدرة ؟
بدأت الأديبة ليله الفاوي الكتابة في سن الاعدادي وقالت أيضاً أنها لن تكتب بهدف النشر ولكن كان مهرب لعالم افضل من الواقع المحيط بها وكانت في البداية تتحدث عن قضايا في الصعيد وفي وجهة نظرها أن الكتابه عالم آخر مختلف عن العالم المحيط .. قالت أيضاً أن الكتابه مثل لعبة الشطرنج هي المُتحكمة في كل الرؤوس تنال فيها حريتها الكاملة ..
هل للبيئة المحيطة أثر عليها ؟
ليله الفاوي هي امراه صعيديه واجهت في حياتها العديد من المشاكل والعقبات أثرت فيها وتأثرت بها ..تعرضت لأقاويل عديده منها في البدايه رفض أهلها أن تُكمل مسيرتها التعليميه ولكن رفضت وأصرت وعملت في سن ال ١٨ وأصرت علي الالتحاق بالجامعة وقالت أيضاً أنها حاربت مجتمع كامل .. مجتمع الصعيد الذي لن يعترف بالمرأة حتي الآن . لن يعترف أن الزمان تغير ..تعرضت لعديد من الكلام الذي ترك أثر سيء بداخلها ولكنها كانت تقول انها يوما ما ستصل لما تريد والأهم لها أن حياتها تكون مملوءه بالسلام .
من هو الكاتب المفضل لها ؟
توفيق الحكيم ومن الكُتاب الجدد كارينا الغوازي “كاتبة عراقية” ..
هل الالوان تؤثر علي ليله ؟
اللون المفضل لها هو اللون الاصفر حيث أنها قالت إنه يجعلها تبستم وتشعر بالبهجة من جديد ..
نشرت ليله الفاوي روايتها الجديده “دُمَي بدماء” قالت أن الرواية تدور حول دمي جنود الحروب و الحديث عن حياتهم المنسية وأنه ليس مجرد عدد ولابد أن يتوقف العالم عن خوضها قبل ان ينهار باطماعهم.. وانها تناولت العمل علي قضايا انسانية، عباره عن سلسله إنسانية منها” روفان” التى تتحدث عن حياه الاطفال في ظل الاحتلال
.كذلك” بنك الاسري” اي العرب المأسورين في بنوك الاحتلال ..
قالت ليله أنها تريد أن تكشف عن مساويء الصعيد ومشاكلهم وأنهم عالم منفصل لا حقوق ولا حياة مثل العاصمة ..
وفي النهاية تريد ليله الفاوي أن تتقدم بالشكر للأستاذ أحمد إبراهيم لدعمه لها وأنه كان بمثابة اخ كبير . والدكتور المؤرخ احمد صبري الذي كان يقدم لها الكثير من المعلومات والكثير من الصديقات لها الرائعات المحبات لقلبها ..

Leave A Reply

Your email address will not be published.