الدكتور حسام الجميل يكتب سيكلوجية بعض أغاني المهرجانات من منظور علم النفس الإيجابي.

كتب الدكتور حسام الجميل

0

كتب الدكتور حسام الجميل؛ استشاري نفسي وتربوي, وماچستير علم نفس الإيجابي؛ دكتوراة علم النفس التعليمي, جامعة عين شمس – مقالاً بعنوان «سيكلوجية بعض أغاني المهرجانات من منظور علم النفس الإيجابي».


في مقال جاء نصه كالتالي:

سيكلوجية بعض أغاني المهرجانات من منظور علم النفس الإيجابي
يهتم علم النفس الإيجابي بما يحقق السعادة للناس. ويسعى إلى تعزيز قدرات الشخصية المتعددة، كالصمود والصلابة النفسية والتفكير الإيجابي والطمأنينة والأمل والاستقرار النفسي والتقدير الاجتماعي والقناعة، وتدريب الأفراد على مواجهة الضغوط النفسية،والتخلص من الاحتراق النفسي، و تحسين الرضا عن الحياة وجودتها، وإلى دراسة الظروف التي تسهم في الوصول إلى أعلى أداء وظيفي للأفراد والجماعات. وفضلاً عن ذلك فإن علم النفس الإيجابي، يسعى إلى تحسين الواقع وتنمية الشعور بالمسؤولية، لدى الأفراد، والتسامح، والعمل الخلاق، والتخلص من بعض الامراض والاضطربات النفسية كالقلق والاكتئاب واليأس وعدم تقدير الذات. الا أن الجانب المهم بعلم النفس الإيجابي أن تقوية مكامن القوة يؤدي إلى دور وقائي لمن يعيش بحالة جيدة من التوافق النفسي، كم أنه يساعد من يعاني من مشكلات توافقية إلى تدعيم مكانيزمات التوافق لديه.
ويقوم علم النفس الإيجابي على تعظيم المهارة، التي يمتلكها جميع الأفراد، وهي مهارة الكفاح من أجل الهدف، والتي تؤدي إلى تنمية السِّمات البشرية الإيجابية، واستخدامها في مكانها الصحيح.
ومما سبق ومن خلال المتابعة لبعض من كلمات أغاني المهرجات التي كانت حديث الإعلام والمجتمع الفترات السابقة ما بين معارض ومحب لها . وجدنا بعض الجوانب الإيجابية والتي تتفق مع طبيعة علم النفس الايجابي في مواجة الضغوط النفسية والتصدي لها وبس روح الأمل والتفاول بين المستمعين والمشاهدين والتي منها على سبيل الذكر لا الحصر
إحنا ملوك النزاهة وأسالو علينا .. يقولو لكم احنا بشوات المدينه (عمر كمال، عبد الباسط حمودة، ضيعنا: 2021) والذي أكد فيه الكاتب على الثقة بالنفس وفاعلية الذات والاعتزاز بالذات والاصالة خاصة في تعبير بشوات المدينة والذي يؤكد على منحى هام من مناحي علم النفس الإيجابي وهو الشخصية الإيجابية حيث سرد الخصائص المميزة لتلك الشخصية، و المقارنة بين خصائص الشخصية الإيجابية، وإن كان التعبير فيه من النرجسية الإ انه تعبير مجازي عن الفخر والاعتزاز بالذات وخصائص الشخصية السلبية. الذي يتتضح في قول الكاتب لهذه الكلمات لو فاكر انك أخر قطعة وجوا قلبي سايب علامة .. دأنت فراقك أصلاً متعة … أحب أقولك مع السلامة (عمر كمال، عبد الباسط حمودة، ضيعنا: 2021). كما تم تاكيدة في قول الكاتب زميلي أنا يوم ما احط بنزين… أحط فول تنك 98 (ويجز، ديسكو مصر،كيفي كده: 2021)
كما أكدت نتائج الدراسات والبحوث على أن الشخصية الايجابية تتميز بالسعادة والرضا عن الحياة والتفاؤل وهذا واضح من خلال الكاتب في النص الصريح غوين نفرفش، ونرمي هم الدنيا ورنا (عمر كمال، عبد الباسط حمودة، ضيعنا: 2021)
كما أكدت بعض كلمات الاغاني الاخرى والاكثر شعبية وإنتشاراً على أهمية التفكير الإيجابي وتفسير المواقف بطريقة أكثر إيجابية، حيث تتسم الشخصية الإيجابية بالتفاؤل وتقدير الأحداث على أنها مُجلبة للسرور، ويتذكرون أحداثاً أكثر إيجابية، وتكون تداعياتهم الحرة أكثر مجلبة للسرور. كما في قول الكاتب أي حد شلنا هيدوق من عسلنا … وإلي غاب وسبنا غيابة مش شاغلنا ( أحمد شية، وعمر كمال، يلا سلام 2021).
ايضا في الاغنية الاكثر إنتشار في وقتها يقول الكاتب وداع يا دنيا وداع على ال باع ومكملشي .. الحياة لو بيك أو من غيرك دي هتمشي (حمو بيكا، شاكوش، علي قدوره، نور التوت، وداع يا دنيا وداع: 2019) ومن خصائص الشخصية الإيجابية ارتفاع الضبط الداخلي؛ إذ يعتقدون أن الأحداث تقع تحت سيطرتهم، وليست بيد الآخرين أو الحظ. ويزداد لدى هذه الشخصية الشعور الذاتي بالهناء، الذي يرتبط بارتفاع الضبط الداخلي. ويشعر صاحب الشخصية الإيجابية بأعلى درجات السعادة عندما يستطيع حل صراعاته الداخلية، وتحقيق درجة من التكامل في شخصيته.
ويتجلى مبدأ هام من مبادئ علم النفس الإكلينيكي وهو التفريغ الوجداني ( التنفيس الإنفعالي ) وهو أحد أهم إسترتيجيات علم النفس في العلاج النفسي والذي يتضح من خلال كلمات المؤلف قولت نفسي في صاحب وقت الشدة مايسبنيش …قالو عد فلوس وانت تلاقي جمبك جيش (حمو بيكا، شاكوش، التوت، قدورة، لما بغيب: 2019).
ومما سبق أمل من جميع المسؤولين الاهتمام ورعاية هؤلاء المبدعين الموهبين المحترمين الملتزمين من العاملين في إغاني المهرجانات وتوظيف طاقتهم الإيجابية وأن يكون لهم منصه خاصة بهم ترعاهم وتراقبهم وتشجع المتميز منهم وتعاقب المخالف . دكتور / حسام الدين جابر السيد

Leave A Reply

Your email address will not be published.